مقالات وتقارير

عينيها وربي..بقلم.أ.أيمن حسين السعيد

عينيها وربي..بقلمي.أ.أيمن حسين السعيد…سورية
حاضرة عيناك في كل ثانية من عمري
حاضرة شذا أنفاسك في ذاكرتي
لا ينقص وزنه بغيابك قلبي
فحبك موزون بيد ربي
وكيف لي أن أغير خلق خالقي
سأمضي يوما وإياك إلى الله
وأشكو إليه عينيك وفتنتها
وسحرها الذي طغى على الأكوان
على الوجود على الأرض والسموات
وكيف أنها أنستني ربي
صلاتي إذكاري سجودي
قيامي أنستني حتى خلقي
وأمي وأبي وحياتي ومماتي
فسبحانك ربي سبحانك ربي
إني بعيني حبيبتي كنت لنفسي
وكنت لك ربي من الظالمين
فعينيها هي هي حياتي
وعبث الحياة من دون عينيها
فأنا أثمل بعشقها طوال عمري
هل أخبرتك ربي هل علمت حالي
وأن فصول حياتي بدون عينيها
وفصول الحياة لا تتغير بدونهما
وأن الحياة ربي عبث وألف الف عبث
من دون عينيها أواه أواه يا خالقها
يارب الوجود وربي وربها
أشكو حب عينيها أشكو سحرهما
ولولا تماسك العقل
لقلت وغفرانك ربي
لا إله لا إله لا إله إلاعينيها
أواه ربي أواه ربي أواه ربي
لا إله إلاك سبحانك إني من عينيها
كنت من الظالمين ربي
كنت من الظالمين ربي
كنت من الظالمين ربي…بقلمي.أ.أيمن.حسين السعيد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى